تقرير الاتحاد البرلماني الدولي يشير الى تمثيل شبابي منخفض في برلمانات العالم

تقرير/ورقة بيضاء

 الى الخلف
مارس 24, 2016

تقرير الاتحاد البرلماني الدولي يشير الى تمثيل شبابي منخفض في برلمانات العالم

إشراك الشباب في الحياة السياسية هو ركيزة مهمة لدوام الديمقراطية. عِلما و أن يوجد حوالي 1.2 مليار نسمة تتراوح أعمارهم بين 15 و 24  في العالم، العدالة و شرعية الديمقراطية تتطلب أكثر من وجود رمزي للشباب في البرلمان. الناس الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و 44 يمثلون 57 في المائة من السكان في سن التصويت في العالم و لكن لا يمثلون الا 26 في المائة من النواب في العالم.



قدم الاتحاد البرلماني الدولي تقريرا جديدا يخص بمشاركة الشباب في البرلمانات الوطنية في 2016 يوم 16 مارس خلال المؤتمر العالمي للاتحاد البرلماني الدولي للبرلمانيين الشباب في زامبيا. و يكشف التقرير أن 1.9 في المائة فقط من 45000 برلمانيين في العالم أعمارهم تحت 30 سنة. و اذا قارننا مع دراسة الاتحاد البرلماني الدولي السابقة لعام 2014, نجد أن لا يوجد تطور في مستويات مشاركة الشباب في البرلمانات. 

    

ما يقارب ثلث مجالس النواب و ما يقرب 80 في المائة من الغرف العلوية التي شملتها الدراسة هي مجالس لا تحتوي على أعضاء يقِل أعمارهم عن 30 عاما.أربع دول فقط - السويد والإكوادور وفنلندا والنرويج - لديها 10 في المائة أو أكثر من النواب تحت سن ال 30.بصفة عامة, الأرقام ترتفع إلى 14.2 في المائة للنواب الشباب من دون سن 40، و الى 26 في المائة لمن هم دون سن 45. في جميع الفئات العمرية، فإن الأرقام تقل كثيرا عن نسبة الشباب في المجتمع. الناس الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و 44 يشكلون 57 في المائة من الناخبين في العالم، وفقا لارقام الامم المتحدة.

انقر هنا لمعرفة المزيد ولقراءة التقرير.

نوع المصدر: 
مرفقات: 
الكاتب: 
Inter-Parliamentary Union
المحرر: 
Worldwide Support for Development
الناشر: 
Prof. Mona Lena Krook
سنة النشر: 
2016