البرلمان الألماني الجديد ـ أرقام وحقائق

أخبار العالم

 Back1

البرلمان الألماني الجديد ـ أرقام وحقائق

يجلس في البرلمان الألماني الجديد عدد أقل من النساء مقابل ارتفاع عدد الأعضاء ذوي أصول أجنبية. وحرفيون ومزارعون يضمهم البرلمان الجديد والكثير من أعضائه درسوا الحقوق. هذه هي سمات البرلمان الألماني الجديد.

عدد أقل من النساء في البرلمان

وكان الأمر متوقعا قبل الانتخابات التشريعية، إلا أنه بات رسميا منذ الـ 24 من سبتمبر: فنسبة النساء داخل البرلمان الألماني ستكون في السنوات الأربع المقبلة أقل على غرار الفترة الممتدة بين 1994 و 1998. فقط 219 من بين 709 برلمانيا هم من النساء أي حوالي الثلث. وبهذا تأتي ألمانيا قبل الولايات المتحدة الأمريكية حيث 19.6 في المائة من أعضاء الكونغرس نساء، لكنها تأتي في مرتبة متأخرة عن فرنسا (39 في المائة من البرلمان) وإسبانيا (40 في المائة من البرلمان). وولوج حزب البديل من أجل ألمانيا وعودة الحزب الليبرالي الديمقراطي هو التطور الذي ساهم في تقليص نسبة النساء: فقط 10 من بين 92 عضوا من حزب البديل من أجل ألمانيا نساء، والحزب الليبرالي الديمقراطي يوجد فيه 19 امرأة بين 80 برلمانيا.

وتقود أحزاب الاتحاد المسيحي مستشارة، إلا أنها تبقى داخل البرلمان تحت سيطرة الرجال، إذ أن نسبة النساء تقلصت بأكثر من 5 في المائة لتصل إلى 19.9 في المائة. والأحزاب الثلاثة بأكثر نسبة من النساء هي حزب اليسار والخضر والاشتراكي الديمقراطي.

انقر هنا لقراءة بقية المقال المنشور من قبل dw يوم 24 أكتوبر 2017

إقليم: