اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة: مشاركة متواضعة للنساء في مجالس المحافظات

أخبار العالم

 Back1

اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة: مشاركة متواضعة للنساء في مجالس المحافظات

عمان - أكدت اللجنة الوطنية الأردنية لشؤون المرأة، أن نسبة المترشحات لعضوية مجالس المحافظات وصلت إلى 9 % بعدد 119 مترشحة من أصل 1314، وهي متواضعة جدا مقارنة بالتوقعات العامة لعدد النساء اللواتي سيشاركن في الانتخابات لهذه المجالس وبالنسبة الممنوحة للمرأة عبر كوتا المجالس، ونسبتها 10%.

وأكدت ان نسبة النساء المترشحات كرئيسات للبلديات، بقيت تراوح مكانها، مقارنة بانتخابات 2013، إذ ترشحت 6 سيدات بنسبة 1 %، ومرد ذلك القانون، وما يتضمنه من وجوب اختيار الترشح للعضوية أو الرئاسة، ما يحد من اقدام النساء على اختيار الترشح للرئاسة، لضعف الفرص أمامهن، مع أنهن قد يحصلن على أصوات توازي أو أعلى من ممن قد يحصل عليها الفائز بالرئاسة.

وبينت اللجنة ارتفاع نسبة المترشحات لعضوية المجالس البلدية من 16 % العام 2013 لتصل هذا العام إلى 22 %، بحيث زاد عددهن على نحو ملحوظ، ما يدل على زيادة اهتمام المرأة بالمشاركة والانخراط في الحياة السياسية وزيادة الوعي المجتمعي بما حققته النساء من إنجازات، خصوصا في العمل البلدي، الذي يعتبر ركيزة أساسية لمعرفة احتياجات وأولويات المجتمعات المحلية، لبناء التوافقات والتخطيط للتنمية المستدامة للمحافظات والوطن.

وكشفت اللجنة ان نسبة المترشحات لمجلس أمانة عمان الكبرى بلغ 8.5 %.
الأمينة العامة لشؤون المرأة الدكتورة سلمى النمس؛ أكدت أن اللجنة تتنمى ارتفاع نسبة الفائزات بعضوية المجالس البلدية من 35.8 % إلى 40 %، وأن تتخطى في مجالس المحافظات نسبة الـ15 % المحسومة عبر الكوتا والتعيين.

وأضافت النمس ان النسبة المتواضعة من المترشحات لمجالس المحافظات، تنعزى لانخفاض نسبة المقاعد المخصصة للنساء 10 %‏ مقارنة بتلك المتاحة في المجالس البلدية 20 %‏؛ ما يجعل فرصهن بالفوز اكبر في المجالس البلدية.

انقر هنا لقراءة بقية المقال المنشور من قبل الغد الأردني يوم 8 يوليو 2017. 

إقليم: 
Focus areas: