فاطمة باعشن تفتح طريق السياسة أمام السعوديات

أخبار العالم

 Back1

فاطمة باعشن تفتح طريق السياسة أمام السعوديات

انهالت الأخبار السعيدة على السعوديات بشكل متواتر مؤخرا ويبدو أنها لن تكون الأخيرة، فبعد ساعات قليلة من صدور قرار تاريخي يتيح للنساء قيادة السيارات، جاء نبأ تعيين أول سيدة سعودية في منصب دبلوماسي رفيع، يتوقع أن يفتح المجال أمام العديد من النسوة في البلد الخليجي لتقلّد مناصب سياسية مهمة مستقبلا.

الرياض - لن تكون الحياة السياسية والدبلوماسية في السعودية حكرا على الرجال في السنوات القادمة بعد أن سلكت الرياض نهجا جديدا بتعيين النساء في مناصب مهمة في الدولة.

وفي قرار مفاجئ استقبله السعوديون على غير العادة، تم إعلان تعيين فاطمة باعشن متحدثة باسم السفارة السعودية في العاصمة الأميركية واشنطن، لتكون بذلك أول سيدة يتم تعيينها في هذا المنصب على مدى تاريخ الدبلوماسية السعودية.

وكتبت باعشن تغريدة باللغة الإنكليزية عبر حسابها على تويتر قالت فيها “فخورة بأن أخدم السفارة السعودية في الولايات المتحدة كمتحدثة باسمها. أشعر بالامتنان”.

ولا توجد معلومات كافية حول حياة باعشن الشخصية، غير أنه من غير المستبعد أن تكون نجمة الإعلام المحلي على وجه الخصوص في الفترة القادمة، والتي يتوقع أن تكشف عن تفاصيل بسيطة عن حياتها، ستكون مثالا يحتذى للكثير من السعوديات.

وجاء القرار بعد ساعات من قرار العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز بالسماح للمرأة بقيادة السيارة للمرة الأولى في تاريخ البلاد، وذلك بعد أيام قليلة من السماح لهن بدخول الملاعب الرياضية لحضور المباريات.

وبدأت الرياض في تبني نهج مغاير العام الماضي، حيث أطلقت حزمة من القرارات تدعم التوجه نحو تمكين المرأة من جميع مناحي الحياة تماشيا مع “رؤية السعودية 2030″”.

انقر هنا لقراءة بقية المقال المنشور من قبل العرب يوم 28 سبتمبر 2017.