هيومان رايتس:"فرصة تاريخية للمرأة الليبية للحصول على حقوقها"

iKNOW Politics's picture
Arabic

في تقريرها حول وضع المرأة الليبية طالبت منظمة هيومان رايتس ووتش السلطات الليبية بالحفاظ على مكتسبات المرأة وتعزيز وضعها القانوني ودورها السياسي في المجتمع، بعد ثورة كانت المرأة فيها لاعبا رئيسيا في تحقيق التغيير.

في ليبيا المحافظة، تصر النساء على أن ثورة 2011 التي أطاحت بمعمر القذافي هي "ثورتهن". وخصومهن الرئيسيون هم السلفيون الإسلاميون الراديكاليون. فقد جرى نهب مركز نسائي في بلدة الزاوية الصغيرة في ليبيا في كانون ثان/ يناير الماضي. كما تم التحرش بعضوتين بارزتين في منظمة المرأة الليبية وتهديدهن من قبل رجال. وبالإضافة إلى ذلك، أهان أفراد أحد كتائب الأمن المحلية في بلدة سيدي السائح المحاضرة عائشة المغربي واتهموها بأنها كافرة. كما جرى تهديد المحامية حنان النويصيري بالاغتصاب والقتل. كما ذكرت وكالات الأنباء حينها.

 

ندعوكم لقراءة المقال المنشور بتاريخ مايو 30 2013 

News: 
Share this article with your social networks: