Imagen de iKNOW Politics
Árabe

  أعرب المجلس القومى للمرأة عن استيائه الشديد جراء التصريحات التى صدرت عن الدكتور طارق فهيم أمين عام حزب النور بالإسكندرية ،حيث أشار إلى الحزب لن يسعى لترشيح سيدة لمنصب نائب عن دائرة انتخابات فتؤدى لهدم أسرتها ،ومعيشتها ،وتركها لمهمة تربية الأبناء ورعايتهم .

     وقد اكد المجلس على ظهور عدد من الشخصيات فى وسائل الإعلام تبدى أفكاراً وأراءً تحاول من خلالها الانتقاص من حقوق المرأة ،وأن المرأة المصرية تصلح لتولى كافة المناصب والمسؤليات بالكفاءة المطلوبة شأنها شأن الرجل ، وأن لدينا شواهد تؤكد نجاح المرأة البرلمانية وإثارتها لقضايا ملحة للأسرة والمجتمع بشكل يفوق نظراءها الرجال ،ويكمل المنظومة المجتمعية بكل جوانيها (سياسيا واجتماعيا واقتصاديا وثقافيا ) .

   وقد أوضحت السفيرة مرفت تلاوى رئيس المجلس ان تلك الدعاوى تمثل انتكاسة شديدة لحقوق المرأة التى تم الحصول عليها بعد كفاح طويل مع المجتمع ومع الأفكار والعادات والتقاليد البالية المنتشرة بين أفراده ،مشددة على ان الدين الإسلامى أعطى المرأة حقوقها كاملة ولم ينتقص منها شىء ،ومنحها حقوقها على قدم المساواة مع الرجل ،وهناك العديد من السيدات الفضليات اللائى علّمن الكثير من الرجال أصول دينهم،وحياتهم .

(المصدر: المجلس القومي للمرأة)

Región: 
Share this article with your social networks: