تمويل الحملات الانتخابية للمرشحات

المناقشات الإلكترونية

 الى الخلف

تمويل الحملات الانتخابية للمرشحات

 لا يزال تمثيل النساء تمثيلا ناقصا بشدة في عمليات وهيئات صنع القرار في جميع أنحاء العالم وعلى جميع المستويات. في الواقع، يشير الاتحاد البرلماني الدولي إلى أن 23٪ فقط من النواب هم من النساء. ومن العوامل الرئيسية التي تساهم في ذلك عدم تكافؤ الفرص في الحصول على الموارد المادية اللازمة للحصول على الترشيحات والمشاركة في الحملات الانتخابية. لقد أصبح من المسلم به على نحو متزايد أن السياسة التي يسيطر عليها المال هي في أكثر الأحيان سياسة يسيطر عليها الرجال. أجرى الاتحاد البرلماني الدولي دراسة استقصائية في عام 2008 تضم 300 نائبة يؤكدن فيها أن تمويل الحملات هو من أكبر التحديات التي تواجه النساء في السياسة. وقد تأكد هذا لاحقاً في الأبحاث التي أجرتها هيأة الأمم المتحدة للمرأة في عام 2013 [1] حيث ذكرت أكثر من 80٪ من المستجيبات أن الحصول على التمويل هو أحد أكبر الحواجز التي تصعب المشاركة في السياسة. وتختلف تكاليف الترشح للمناصب بشكل كبير بين البلدان كما تختلف الحواجز التي تواجهها النساء حسب السياق. يؤثر انخفاض الاستقلالية الاقتصادية للنساء عالمياً بصفة مباشرة على وضع حواجز ملموسة أمام مشاركتهن في السياسة [2].

وبينما توجد عدة عوامل تؤثر على المشاركة السياسية للنساء فإن الأنظمة الانتخابية هي من بين الأكثر تأثيرا حيث غالبا ما تطلب الأنظمة القائمة على الأغلبية والتي ترتكز على المرشح المزيد من التمويل الذاتي من المرشحين مما يضع النساء في وضع صعب. توجد أغلبية التكاليف في مرحلة الانتخابات الأولية للأحزاب ثم في فترة الانتخابات العامة. يمكن أن تكون الانتخابات الأولية للحزب مكلفة للغاية وتعمل كعائق أمام مشاركة النساء لأنها تتطلب في كثير من الأحيان تمويلا ذاتيا كبيرا. وعادة ما تتطلب النظم التناسبية قدراً أقل من التمويل الذاتي ولذلك تعتبر مؤاتية للنساء حيث تتحمل في هذه الحالات الأحزاب السياسية أكبر التكاليف للحملات الانتخابية. ومع ذلك، غالباً ما ترشح الأحزاب السياسية رجالا يعتقدون أن لهم أكثر احتمالا لجذب التمويل الخاص بسبب القوالب النمطية الجنسانية المتأصلة.   

في العديد من البلدان، يتضاءل دور التمويل الخاص بسبب توفير التمويل العام من الدولة. وقد أدخل حوالي 30 بلداً تدابير للتمويل العام تعزز ترشيح وانتخاب النساء في هيئات صنع القرار. وقد يشمل ذلك تخصيص أموال للأنشطة التي تدعم مشاركة النساء مثل توفير التمويل المباشر لأجنحة النساء؛ حجب التمويل للأطراف التي لا تصل إلى نسبة معينة من المرشحات؛ أو زيادة التمويل للأطراف ذات مستويات أعلى من المساواة بين الجنسين. ويشير أحدث تقرير للمعهد الدولي للديمقراطية والمساعدة الانتخابية بهذا الشأن أن التمويل العام الموجه نحو النوع الاجتماعي لا يكون فعالاً إلا في البلدان التي تكون فيها مبالغ التمويل العام مرتفعة بالنسبة للتمويل الخاص؛ عندما تكون الخسائر المحتملة في التمويل العام لعدم ترشيح النساء عالية؛ والصلة بين التمويل العام والمساواة بين الجنسين كافية للتغلب على التحيزات الجنسانية داخل الأحزاب السياسية. في السياقات التي لا تعتمد فيها الأحزاب على التمويل العام، تكون العقوبات على عدم الامتثال منخفضة ومن غير المحتمل أن يكون التمويل العام الذي يستهدف النوع الاجتماعي فعالاً.

الهدف من المناقشة الإلكترونية

تعقدشبكة المعرفة الدولية للنساء الناشطات في السياسة وشركاؤها هذه المناقشة الإلكترونية من 15 مايو إلى 19 يونيو 2018 للحصول على آراء من قادة الأحزاب السياسية وأعضائها والسياسيين والخبراء والممارسين والباحثين بشأن تحديات وفرص تمويل المرشحات ودورها في تعزيز المشاركة السياسية للنساء. ستساهم المشاركات في صياغة رد موحد يزيد من قاعدة المعرفة المتوفرة حول تمويل الحملات الانتخابية وتأثيرها على المشاركة السياسية للنساء.

الأسئلة:

1. في تجربتك، ما هي التحديات الرئيسية التي تواجه النساء في جمع الأموال لإجراء الحملات الانتخابية في بلدك؟

2. هل هناك أي أمثلة لطرق مبتكرة لجمع التبرعات للحملات الانتخابية من قبل المرشحات؟

3. ما هي الممارسات الجيدة في الأحزاب السياسية لدعم ترشيح وجمع الأموال للمرشحات؟

4. ما هي التدابير التي يمكن للحكومات اتخاذها لدعم المرشحات من الناحية المالية؟ وكيف يمكن تنفيذها بصفة فعالة؟

للمشاركة:

1. استخدم قسم التعليق أدناه أو

2. إرسل مساهمتك إلى connect@iknowpolitics.org حتى ننشرها أدناه. 

_______________________

[1]أجرت هيئة الأمم المتحدة للمرأة تقييما للبرلمانيين والناشطين خلال الدورة السابعة والخمسين للجنة وضع المرأة في نيويورك في مارس 2013 ، ومع أعضاء شبكة المعرفة الدولية للنساء الناشطات في السياسة. تقدم 70 مشاركا وجهات نظرهم حول مسألة التمويل السياسي.

[2] للحصول على تحليل شامل للتحديات التي تواجهها النساء في تلقي التمويل في جميع أنحاء العالم، يرجى الاطلاع على المحور"المرأة في السياسة: التمويل من أجل المساواة بين الجنسين" في التقرير حول تمويل الأحزاب السياسية والحملات الانتخابية.